منتديات مسجد الشيخ العربي التبسي/تارمونت

السلام عليكم ورحمة الله عزيزي الزائر إن كنت عضوا فتفضل بالدخول وإن لم تكن كذلك فيشرفنا إنضمامك إلينا

المواضيع الأخيرة

» هل من إطلالة
السبت مايو 07, 2016 12:11 pm من طرف علواني أحمد

»  القصر المهجور
السبت مايو 07, 2016 12:09 pm من طرف علواني أحمد

»  احتفلنا فهل يحتفلون
الأربعاء سبتمبر 02, 2015 12:57 am من طرف علواني أحمد

» سؤال في النحو
الجمعة أبريل 04, 2014 1:34 pm من طرف المشرف

» مجموعة من المصاحف الكاملة لعدد من القراء بروابط تحميل مباشرة
الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 6:26 pm من طرف aboomar

» انصر نبيك يامسلم
الإثنين نوفمبر 19, 2012 2:13 pm من طرف أهل تارمونت

» برنامج حجب المواقع الاباحية مع الشرح (منقول)
الجمعة أغسطس 10, 2012 1:47 am من طرف allal.ali6

»  الدين النصيحة
السبت يوليو 28, 2012 9:32 pm من طرف aboomar

» البصيرة في حال المدعوين وكيفية دعوتهم
السبت يوليو 28, 2012 9:27 pm من طرف aboomar

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    ‏ خطبةالجمعة‏، 14‏ جمادى الأولى‏، 1430/‏08‏-05‏-2009 بعنوان الدروس والعبر من حوادث 8 ماي 45

    شاطر
    avatar
    المشرف
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 413
    العمر : 42
    الموقع : http://alimam-tarmount.ahlamontada.com
    كيف تعرفت علينا : كل كلمة أو جملة بسطر
    تاريخ التسجيل : 01/03/2009

    ‏ خطبةالجمعة‏، 14‏ جمادى الأولى‏، 1430/‏08‏-05‏-2009 بعنوان الدروس والعبر من حوادث 8 ماي 45

    مُساهمة من طرف المشرف في الأحد مايو 10, 2009 8:13 am



    خطبةالجمعة‏، 14‏ جمادى الأولى‏، 1430/‏08‏-05‏-2009 بعنوان الدروس والعبر من حوادث 8 ماي 45
    الجزء الاول
    المقدمة

    الحمدلله،نحمدهونستعينهونستهديهونستغفره،ونعوذباللهتعالىمنشرورأنفسناومنسيئاتأعمالنا،منيهدهاللهفلامضللهومنيضللفلنتجدلهولياًمرشداً،وأشهدأنلاإلهإلااللهوحدهلاشريكله،خصنابخيركتابأنزلوأكرمنابخيرنبيأرسل،وجعلنابالإسلامخيرأمةأخرجتللناس،نأمربالمعروفوننهىعنالمنكرونؤمنبالله،وأشهدأنسيدناوإمامناوأسوتناوحبيبناومعلمنامحمداعبداللهورسوله،أرسلهربهرحمةللعالمينوحجةعلىالناسأجمعينفهدىبهالناسمنضلالةوأنقذهممنالجهالةوأخرجهممنالظلماتإلىالنوربإذنربهمإلىصراطالعزيزالحميد،صلواتاللهوسلامهعليه،وعلىآلهوصحبهومندعابدعوتهواهتدىبسنتهوجاهدجهادهإلىيومالدين،اللهمأحيناعلىسنتهوأمتناعلىملتهواحشرنافيزمرتهمعالذينأنعمتعليهممنالنبيينوالصديقينوالشهداءوالصالحينوحسنأولئكرفيقا،أمابعد،،،

    فياأيهاالأخوةالمسلمون،

    إننا في هذا اليوم يوم الجمعة الثامن من ماي لنقف مع ذكرى اليمة في تاريخنا الوطني إنها ذكرى مجازر الثامن ماي 1945 والتي أسفرت عن إستشهاد أكثر من خمسة وأربعين ألف مواطن جزائري أعزل

    وصدق الله العظيم في كتابه

    ((كيف وإن يظهروا عليكم لايرقبوا فيكم إلا ولا ذمة))

    وقال تعالى (( لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة ))

    ويأيها المسلم الجزائري إقرأ التاريخ إن فيه لعبر ضل قوم ليسوا يدرون الخبر ..قلب صفحات التاريخ وسائلها تنبيك عما حدث لابائنا في ذلك اليوم العظيم ....لقد حدث ما لايستطيع القلم ان يكتبه......ولا اللسان ان ينطقه



    والحق ما شهدت به الاعداء فاستمع ايها المسلم الى بعض جنرالات فرنسا ممن شهدوا ونفذوا بعض تلك الجرائم ينطقهم الله تعالى يشهدهم على انفسهم بما فعلوا في حق ءابائنا في ذلك اليوم

    يقول الجنرال الفرنسي شان : " إن رجاله وجدوا التسلية في جز رقاب المواطنين من رجال القبائل الثائرة في بلدتي الحواش وبورقيبه ".

    ويخط الماريشال سانت أرنو إلى زوجته بعض ما صنعه وجنوده في الجزائر فيقول : " إن بلاد بني منصر بديعة، وهي من أجمل ما رأيت في أفريقيا، فقُراها متقاربة، وأهلها متحابون، لقد أحرقنا فيها كل شيء، ودمرنا كل شيء... أكتب إليك يحيط بي أفق من النيران والدخان، لقد تركتني عند قبيلة البزار فأحرقتهم جميعاً، ونشرت حولهم الخراب، وأنا الآن عند السنجاد أعيد فيهم الشيء نفسه ولكن على نطاق أوسع ".

    ويقول مونتياك في كتابه " رسائل جندي " وهو يصف إحدى المذابح التي حضرها : "لقد كانت مذبحة شنيعة حقاً، كانت المساكن والخيام في الميادين والشوارع والأفنية التي انتشرت عليها الجثث في كل مكان، وقد أحصينا في جو هادئ بعد الاستيلاء على المدينة عدد القتلى من النساء والأطفال فألفيناهم ألفين وثلاثمائة، وأما عدد الجرحى فلا يكاد يذكر لسبب هو أننا لم نترك جرحاهم على قيد الحياة ".

    وقد بلغ عدد القتلى في مدينة سطيف في مايو 1945م ما يقرب الأربعين ألفاً.

    وقد تفنن المستعمرون في طرق إبادة هذه الشعوب، ومما أبدعوه في هذا الباب طريقة يسمونها "جهنم" حيث يتبع الجنود الهاربين من النساء والأطفال والرجال إلى الكهوف فيشعلون عند باب الكهف ناراً عظيمة، فيموت من بداخله حرقاً أو خنقاً ".

    وغير ذلك من التصريحات والشهادات من جنود الاستعمار ماحدث في الثامن من ماي كان افجع وافضع

    ايها المسلمون اننا اليوم ونحن نقف هذه الوقفة عند هذا الحدث العظيم الاليم مما فعله الكافر الاثم النصراني الفرنسي ببلادنا وشعبنا وديننا لا نريد قراءة سطحية للاحداث ولكن لابد من الوقوف والاعتبار ونحن نقرأ هذه الحقبة من التاريخ ونتفكر ونعتبرمما جرى

    فأول مايجب ان نعتبر به ونجن نقرأ ونستمع الى هذه الاحداث عداوة الكفار من اليهود النصارى للعرب والمسمين

    فعداوتهم لنا ثابتة وقديمة قدم وجود هذا الدين والادلة على ذلك كثيرة جدا في كتاب الله تعالى

    ومنها قوله تعالى

    مَّا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلاَ الْمُشْرِكِينَ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَاللّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ [البقرة 105]

    وقال تعاالى

    وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ [البقرة 109]

    وقالى ايضا هَاأَنتُمْ أُوْلاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ [أل عمران 119]

    وقال ......إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُواْ بِهَا وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً إِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ [أل عمران 120]

    وقال سبحانه ......أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُواْ نَصِيباً مِّنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ وَيَقُولُونَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ هَؤُلاء أَهْدَى مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ سَبِيلاً [النساء 51]

    وقال عزمن قائل.................. كَيْفَ وَإِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لاَ يَرْقُبُواْ فِيكُمْ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً يُرْضُونَكُم بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ [التوبة 8]

    وقال ايضا ...... إِن يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاء وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُم بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ [الممتحنة 2]
    اقول ما تسمعون واستغفر الله لي ولكم


    _________________
    ابومحمد قسمية بوسعيد

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 15, 2018 8:11 pm