منتديات مسجد الشيخ العربي التبسي/تارمونت

السلام عليكم ورحمة الله عزيزي الزائر إن كنت عضوا فتفضل بالدخول وإن لم تكن كذلك فيشرفنا إنضمامك إلينا

المواضيع الأخيرة

» هل من إطلالة
السبت مايو 07, 2016 12:11 pm من طرف علواني أحمد

»  القصر المهجور
السبت مايو 07, 2016 12:09 pm من طرف علواني أحمد

»  احتفلنا فهل يحتفلون
الأربعاء سبتمبر 02, 2015 12:57 am من طرف علواني أحمد

» سؤال في النحو
الجمعة أبريل 04, 2014 1:34 pm من طرف المشرف

» مجموعة من المصاحف الكاملة لعدد من القراء بروابط تحميل مباشرة
الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 6:26 pm من طرف aboomar

» انصر نبيك يامسلم
الإثنين نوفمبر 19, 2012 2:13 pm من طرف أهل تارمونت

» برنامج حجب المواقع الاباحية مع الشرح (منقول)
الجمعة أغسطس 10, 2012 1:47 am من طرف allal.ali6

»  الدين النصيحة
السبت يوليو 28, 2012 9:32 pm من طرف aboomar

» البصيرة في حال المدعوين وكيفية دعوتهم
السبت يوليو 28, 2012 9:27 pm من طرف aboomar

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    فجر النبوة

    شاطر
    avatar
    خليل
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 40
    كيف تعرفت علينا : كل كلمة أو جملة بسطر
    تاريخ التسجيل : 07/04/2009

    فجر النبوة

    مُساهمة من طرف خليل في الخميس مايو 28, 2009 4:01 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين و الصلاةو السلام على رسول الله
    و في حب احمد صلى الله عليه و سلم هام الشعراء و تاه البلغاء و ابدع المبدعون
    و الشاعر اليمني اللامع عبد الإله البرذوني احد هؤلاء ، و له قصيدة من اجمل ما قيل في مدح الرسول الاعظم عنوانها فجر النبوة
    انقلها لاخواني في المنتدى رجاء الاستفادة

    صور الجلال وزهوة الأمجاد سكبت نمير الوحي في إنشادي
    صور من الأمس البعيد حوافل بالذكريات روائح و غوادي
    خطرت تعيد مشاهد الماضي إلى الـ يوم الجديد إلى الغد المتهادي
    حملت من الميلاد أروع آيه غمرت متاه الكون بالإرشاد
    زمر من الذكرى تروح و تغتدي و تشقّ أبعادا إلى أبعاد
    و تزفّ وحي المولد الزاهي كما زفّ النسيم شذا الربيع الشادي
    ***

    يا فجر ميلاد النبوّة هذه ذكراك فجرا دائم الميلاد
    و تهلّل الكون البهيج كأنّه حفل من الأعراس و الأعياد
    و أفاقت الوثنيّة الحيرى على فجر الهدى و على الرسول الهادي
    فمواكب البشرى هناك و ها هنا تنبي الوجود بأكرم الأولاد
    و المجد ينتظر الوليد كأنّه و المجد و العليا على ميعاد
    و ترعرع الطفل الرسول فهبّ في دنيا الفساد يبيد كلّ فساد
    و سرى كما تسري الكواكب ساخرا بالشوك بالعقبات و الأنجاد
    بالغدر يسعى خلفه و أمامه بالهول بالإبراق بالإرعاد
    لا ... لم يزل يمشي إلى و طريقه لهب من الأحقاد
    فدعى قريشا للهدى و سيوفها تهفو إلى دمه من الأغماد
    فمضى يشقّ طريقه و يطير في أفق العلا و الموت بالمرصاد
    و يدوس أخطار العداوة ماضيا في السير لا واه و لا متمادي
    لا يركب الأخطار إلاّ مثلها خطر يعادي في العلا و يعادي
    نادى الرسول إلى السعادة و الهنا فصغت إليه حواضر و بوادي
    و تصاممت فئة الضلالة و اعتدت فأتى إليها كالأتيّ العادي
    واهتاجت الهيجا فأصبحت العدا خبرا من الماضي و طيف رقاد
    لا تسكب الأوغاد إلاّ وثبة ناريّة غضبى على الأوغاد
    و من القتال دناءة وحشيّة حمقى و منه عقيدة و مباديء
    ***

    خاض الرّسول إلى العلا هول الدجا و لظى الهجير اللّافح الوقّاد
    واقتاد قافلة الفتوح إلى الفدى و المكرمات دليلها و الحادي
    و هفا إلى شرف الجهاد و حوله قوم تفور صبابة استشهاد
    قوم إذا صرخ العراك توثّبوا نحو الوغى في أهبة استعداد
    و تماسكوا جنبا وارتموا كالموج في الإغراء و الإزباد
    و تدافعوا مثل السيول تصبّها قمم الجبال إلى بطون الوادي
    و إذا تساجلت السيوف رأيتهم خرسا و ألسنة السيوف تنادي
    هم في السلام ملائك ولدى الوغى جنّ تطير على ظهور جياد
    و هم الألى الشمّ الذين تفتّحت لجيوشهم أبواب كلّ بلاد
    الناشرون النور و التوحيد في دنيا الضلال و عالم الإلحاد
    الطائرون على السيوف إلى العلا و الهابطون على القنا الميّاد
    ***

    بعث الرسول من التفرّق وحدة و من العدا القاسي أرقّ وداد
    فتعاقدت قوم الحروب على الصّفا و توحّدت في غاية و مراد
    و تحرّكت فيها الأخوة مثلما تتحرّك الأرواح في الأجساد
    و محا ختام المرسلين عن الورى صلف الطّغاة و شرعة الأنكاد
    فهناك تيجان تخرّ و هاهنا بين السكون مصارع استبداد
    و هناك آلهة تئنّ و تنطوي في خزيها و تلوذ بالعبّاد
    و المرسل الأسمى يوزع جهده في الحقّ بين هداية و جهاد
    حتّى بنى للحقّ أرفع ملّة ترعى حقوق الجمع و الأفراد
    و شريعة يمضي بها جيل إلى جيل و آزال إلى آباد
    ***

    يا خير من شرع الحقوق و خير من آوى اليتيم بأشفق الإسعاد
    يا من أتى بالسلم و الحسنى و من حقن الدّما في العالم الجلّاد
    أهدي إليك و منك فكرة شاعر درس الرجال فهام بالأمجاد

    رحم الله البرذوني و غفر لنا و له.

    علواني أحمد
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد الرسائل : 167
    كيف تعرفت علينا : كل كلمة أو جملة بسطر
    تاريخ التسجيل : 28/03/2009

    رد: فجر النبوة

    مُساهمة من طرف علواني أحمد في الخميس مايو 28, 2009 4:23 pm

    و سرى كما تسري الكواكب ساخرا بالشوك بالعقبات و الأنجاد
    اشكرك ياسي خليل على القصيدة الهادفة رغم أنني لم أفهم بعض ابياتها فأرجو من أعضاء المنتدى التوضيح
    إن امكن وخاصة في البيت المذكور اعلاه اخي خليل انت تعلم ان السريان إنما يكون على الارض والاعراج يكون في السماء سبحان الذي اسرى بعبده يقول تعالى وشاعرنا يقول وسرى كما تسري الكواكب إن كان هناك مجاز او استعارة فلم اعرفهما
    شكرا

    ا.علواني

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 1:07 pm