منتديات مسجد الشيخ العربي التبسي/تارمونت

السلام عليكم ورحمة الله عزيزي الزائر إن كنت عضوا فتفضل بالدخول وإن لم تكن كذلك فيشرفنا إنضمامك إلينا

المواضيع الأخيرة

» هل من إطلالة
السبت مايو 07, 2016 12:11 pm من طرف علواني أحمد

»  القصر المهجور
السبت مايو 07, 2016 12:09 pm من طرف علواني أحمد

»  احتفلنا فهل يحتفلون
الأربعاء سبتمبر 02, 2015 12:57 am من طرف علواني أحمد

» سؤال في النحو
الجمعة أبريل 04, 2014 1:34 pm من طرف المشرف

» مجموعة من المصاحف الكاملة لعدد من القراء بروابط تحميل مباشرة
الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 6:26 pm من طرف aboomar

» انصر نبيك يامسلم
الإثنين نوفمبر 19, 2012 2:13 pm من طرف أهل تارمونت

» برنامج حجب المواقع الاباحية مع الشرح (منقول)
الجمعة أغسطس 10, 2012 1:47 am من طرف allal.ali6

»  الدين النصيحة
السبت يوليو 28, 2012 9:32 pm من طرف aboomar

» البصيرة في حال المدعوين وكيفية دعوتهم
السبت يوليو 28, 2012 9:27 pm من طرف aboomar

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    قصيدة عبدالرحمن العشماوي الغامدي في امه

    شاطر
    avatar
    المشرف
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 413
    العمر : 42
    الموقع : http://alimam-tarmount.ahlamontada.com
    كيف تعرفت علينا : كل كلمة أو جملة بسطر
    تاريخ التسجيل : 01/03/2009

    قصيدة عبدالرحمن العشماوي الغامدي في امه

    مُساهمة من طرف المشرف في الأحد أبريل 12, 2009 12:47 am

    هذه قصيده للشاعر الدكتور عبدالرحمن العشماوي في امه وهي جديد العشماوي
    [align=center]أماه أماه غيث المقلة انسكبا في يوم عيدي وجمر الحسـرة التهبـا
    قالوا : أتى العيد بالأفراح ، قلت لهم :بالعيد نفرح لكن الأسى غلبـا
    لما أتى العيد بشرت الفؤاد به فاستبشر القلـب لكـن الأنيـن أبـى
    ياويح نفسي التي ما بين فرحتها وبؤسها ترقب النور الذي احتجبـا
    نبادل الناس يا أماه تهنئـةً وكـل معنـى للفـظ الفرحـة انقلبـا
    أهلاً وسهلاً لمن يأتي نرددها ومارد الحـزن فـي أعماقنـا وثبـا
    وكيف تسلم لي في العيد تهنئة ولم أكحـل بنـور البسمـة الهدبـا
    ولم أقابلك يا أماه في سحرٍ قبل الصلاة لأنسـى عنـدك النصبـا
    ولم أجدك على الكرسي جالسةً كالبدر ما غاب عن عيني ولا احتجبا
    ولم أقبل جبينًا طاهرًا وأرى وجهًا حبيبًا يرينـي البـدر والشهبـا
    أواه أواه يا أماه مـن ألـم مازلـت أكتمـه فـي خاطـري لهبـا
    يكاد يقتلني شوقي الكبير إلى سماع صوتك ، صوتًا لحنـه عذبـا
    لما تنادين باسمي يزدهي حلم به أرى كل مـا ينـأى قـد اقتربـا
    بين المصلى ومستشفاك كنت على مشارف الأمل الميمون مرتقبـا
    تزاحمت صور الذكرى على خلد يطفولةً وشبابًـا باذخًـا وصبـا
    وتضحيات رأيناها رسمت بها طريقنـا ومسحـت الهـم والتعبـا
    تدور في فلك الأيام ذاكرتي تعيد من صـور الأحـلام مـا ذهبـا
    رأيت أمي إلى الوادي مهرولةً لتجلـب التيـن للأطفـال والعنبـا
    رأيتها في طريق البئر غاديةً تجـر بالحبـل دلـوًا تمـلأ القربـا
    رأيتها في حمى ظبيان باحثةً عن يابس الطلح حتى تجلب الحطبـا
    رأيتها إنها أمي التـي حملـت عناءنـا فغـدت أمًـا لنـا وأبـا
    أماه دونك صار البيـت ملتحفًـا بحزنـه وأتانـا العيـد مكتئبـا
    ياشمس منزلنا لا زلـت ساطعـةً تمزقيـن دجـى آلامنـا إربـا
    إنا طلبناك ممن ليس يعجـزه شـيءُ ونسألـه أن ينجـز الطلبـا
    ما استجلب المرء شيئًا بالدعاء له إلا وكان الرضا من بين ما جلبا
    لـولا سكينـة إيمـان بخالقنـا بهـا نسكّـن وجدانًـا إذا انتحبـا
    لأبصر الناس من آثار حسرتنا شيئًا عظيمًا ومن أحزاننـا عجبـا
    يقيننا مكّن الصبر الجميل لنا ومـد للقلـب نحـو الخالـق السببـا
    فنحن نطمع في إنعام خالقنا ونرتضي ما قضى فينـا ومـا كتبـا
    أماه صبرك في الدنيا غدا مثلاً فما رأيناه في درب الجـراح كبـا
    كذلك الأم يلقى قلبها عنتًا مـن الحيـاة ولـولا الصبـر لانشعبـا
    ما الأم إلا ينابيع الحنان جرى معين وجدانها الصافي لمـن شربـا
    ببرها تفتح الجنات ساحتهـا وتمنـح اللؤلـؤ المكنـون والذهبـا
    باب إلى جنة الفردوس يدخلنا طوبى لمن طرق الأبواب واحتسبـا
    يزكو الثرى تحت رجليها فلا تربت يدا مقبّـل رجليهـا ولا تربـا
    [/align]
    king


    _________________
    ابومحمد قسمية بوسعيد
    avatar
    خليل
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 40
    كيف تعرفت علينا : كل كلمة أو جملة بسطر
    تاريخ التسجيل : 07/04/2009

    رد: قصيدة عبدالرحمن العشماوي الغامدي في امه

    مُساهمة من طرف خليل في السبت مايو 09, 2009 8:19 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على رسول الله
    من كان قائلا للشر فليقل مثل هذا
    و من كان ناقلا فينقل مثل هذا
    و من كان مستشهدا بالشعر فليستشهد بمثل هذا
    و عسى ان يكون الدكتور العشماوي ممن قال فيهم تعالى في سورة الشعراء ، الا الذين آمنوا و عملوا الصالحات
    و بوركت يا شيخنا على حسن الاختيار فانها قصيدة لا يمكن ان تقرأها دون ان ينتفض فؤادك و تجيش مشاعرك
    اللهم ارزقنا بر آبائنا و امهاتنا و رضهم عنا و ارحمهم و ارحمنا . آمين

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 1:09 pm