منتديات مسجد الشيخ العربي التبسي/تارمونت

السلام عليكم ورحمة الله عزيزي الزائر إن كنت عضوا فتفضل بالدخول وإن لم تكن كذلك فيشرفنا إنضمامك إلينا

المواضيع الأخيرة

» هل من إطلالة
السبت مايو 07, 2016 12:11 pm من طرف علواني أحمد

»  القصر المهجور
السبت مايو 07, 2016 12:09 pm من طرف علواني أحمد

»  احتفلنا فهل يحتفلون
الأربعاء سبتمبر 02, 2015 12:57 am من طرف علواني أحمد

» سؤال في النحو
الجمعة أبريل 04, 2014 1:34 pm من طرف المشرف

» مجموعة من المصاحف الكاملة لعدد من القراء بروابط تحميل مباشرة
الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 6:26 pm من طرف aboomar

» انصر نبيك يامسلم
الإثنين نوفمبر 19, 2012 2:13 pm من طرف أهل تارمونت

» برنامج حجب المواقع الاباحية مع الشرح (منقول)
الجمعة أغسطس 10, 2012 1:47 am من طرف allal.ali6

»  الدين النصيحة
السبت يوليو 28, 2012 9:32 pm من طرف aboomar

» البصيرة في حال المدعوين وكيفية دعوتهم
السبت يوليو 28, 2012 9:27 pm من طرف aboomar

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    بطاقة حـب .. إلى أمي

    شاطر
    avatar
    عبدالله
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر
    عدد الرسائل : 19
    كيف تعرفت علينا : كل كلمة أو جملة بسطر
    تاريخ التسجيل : 13/04/2010

    بطاقة حـب .. إلى أمي

    مُساهمة من طرف عبدالله في الأحد أبريل 25, 2010 5:56 pm

    بطاقة حـب .. إلى أمي

    كتبتُ أحدّثُ عنكِ الجُموعا

    وأوقدتُ أحلى القوافي شُموعا

    وأطرقتُ بينَ يديكِ خُشوعا

    وحبُّكِ يغمرُ منّي الضُّلوعا

    وردَّدتُ أمّاهُ بينَ يديكِ

    سلامٌ عليكِ .. سَلامٌ عليكِ

    سلامٌ على بَسمةٍ
    ..
    تُمطرُ الحبَّ من مقلتيكِ

    سلامٌ على قُبلةٍ
    ..
    تَغمرُ الرّوحَ من شَفتيكِ

    سلامٌ على لَمسةٍ من يَديكِ

    سَلامٌ عليكِ .. سَلامٌ عليكِ

    توضَّأَ قلبي بفيضِ حنانكِ
    ..
    كبــَّـرَ بين يديكِ وصلّى

    فمن منكِ أُمّاهُ بِالحُبِّ أولى

    ومن مِنكِ أحلى .. ومن مِنكِ أغلى

    لكِ الشِّعرُ في عرشِهِ يتجلّى

    قصائِدَ حُبٍّ لعينيكِ تُتلى

    وها أنا أصبحتُ في العُمرِ .. كَهْلا

    وحينَ تَضمينني أتمنّى

    لَوَانّي أعودُ كما كنتُ
    ..
    بينَ ذِراعيكِ طِفلا

    سلامٌ عليكِ .. سلامٌ عليكِ

    ومهما قَسوتُ ومهما سَلوتُ

    فإنّي الحَبيبُ المُفدّى لَديكِ

    أيمِّمُ رحلةَ عمري إليكِ

    سَلامٌ عليكِ .. سَلامٌ عليكِ

    تَباركتِ بينَ الخَلائِقِ أمّا

    فَحبُّكِ ما زالَ يكبرُ
    ..
    في القَلبِ يَوماً فَيوما

    فهل كانَ غَيرُكِ يَأسو جِراحي

    ويَحنو إذا أيُّ خطبٍ ألمّا

    وهلْ غيرُ قُربِكِ فَرَّجَ همّا

    وهوَّنَ غمّا

    سأبقى أُجلُّكِ مَهما تَقلَّدتُ ..

    أعلى المَراتبِ جاهاً وعِلما

    فأنتِ أجلُّ وأغلى وأسمى

    وهل من عظيم على الأرض إلا

    صنيعُ يديكِ

    سلامٌ عليكِ .. سلامٌ عليكِ

    سأبقى الصَّغيرَ الَّذي كنتُ يَوما ..

    بِحضنكِ أحبو

    سأبقى إلى قُبلَةٍ
    ..

    مِنكِ أهفو .. أحنُّ .. وأصبو

    وأقسمُ ما غيرُ قلبِكِ قَلبُ

    وحُبُّكِ ما قَبلَهُ كان حُبٌّ

    ولا بَعدَهُ .. كانَ واللهُ .. حُبُّ

    وأُقسمُ أنّي سَأبقى

    إلى آخرِ العُمرِ

    من نبعِ حُبِّكِ أُسقى وأُسقى

    وقَلبي سَيورِقُ شَوقاً

    ورُوحي سَتزهِرُ عِشقاً

    ومَهما بَعدتُ رُجوعي إليكِ

    سَلامٌ عليكِ .. سَلامٌ عليكِ

    http://www.diwanalarab.com/spip.php?article22580المصدر :

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 4:52 am