منتديات مسجد الشيخ العربي التبسي/تارمونت

السلام عليكم ورحمة الله عزيزي الزائر إن كنت عضوا فتفضل بالدخول وإن لم تكن كذلك فيشرفنا إنضمامك إلينا

المواضيع الأخيرة

» هل من إطلالة
السبت مايو 07, 2016 12:11 pm من طرف علواني أحمد

»  القصر المهجور
السبت مايو 07, 2016 12:09 pm من طرف علواني أحمد

»  احتفلنا فهل يحتفلون
الأربعاء سبتمبر 02, 2015 12:57 am من طرف علواني أحمد

» سؤال في النحو
الجمعة أبريل 04, 2014 1:34 pm من طرف المشرف

» مجموعة من المصاحف الكاملة لعدد من القراء بروابط تحميل مباشرة
الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 6:26 pm من طرف aboomar

» انصر نبيك يامسلم
الإثنين نوفمبر 19, 2012 2:13 pm من طرف أهل تارمونت

» برنامج حجب المواقع الاباحية مع الشرح (منقول)
الجمعة أغسطس 10, 2012 1:47 am من طرف allal.ali6

»  الدين النصيحة
السبت يوليو 28, 2012 9:32 pm من طرف aboomar

» البصيرة في حال المدعوين وكيفية دعوتهم
السبت يوليو 28, 2012 9:27 pm من طرف aboomar

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    الحكم والأمثال

    شاطر
    avatar
    أبو مصعب
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    ذكر
    عدد الرسائل : 206
    العمر : 28
    الموقع : تارمونت
    تاريخ التسجيل : 04/03/2009

    الحكم والأمثال

    مُساهمة من طرف أبو مصعب في الأحد أبريل 19, 2009 1:08 pm

    8- نَفْسُ عِصَامٍ سَوَّدَتْ عِصَاماً

    قيل‏:‏ إنه عصام بن شهبر حاجبُ النعمان بن المنذر الذي قَالَ له النابغة الذبياني حين حَجَبَهُ عن عيادة النعمان من قصيدة له:

    فإنِّي لاَ ألُومُكَ في دُخُول * وَلَكِنْ مَا وَرَاءَكَ يا عِصَامُ‏؟‏

    يضرب في نَبَاهة الرجل من غير قديم، وهو الذي تسميه العرب ‏"‏الخارجي‏"‏ يعنى أنه خرج بنفسه من غير أولية كانت له قَالَ كثير‏:‏

    أبَا مَرْوَانَ لَسْتَ بِخَارِجِيٍّ * وَلَيْسَ قَدِيمُ مَجْدِكَ بِانْتِحَالِ

    وفي المثل ‏"‏كن عصامياً، ولاَ تكن عظامياً‏"‏ وقيل‏:‏

    نَفَسُ عِصَامٍ سَودَتْ عصَامَا * وَعَلَّمَتْهُ الكَرَّ وَالإقْدَامَا

    وَصَيَّرَتْهُ مَلِكاً هُمَامَا

    يُقَال‏:‏ إنه وُصف عند الحجاج رجلٌ بالجهل، وكانت له إليه حاجة، فَقَالَ في نفسه‏:‏ لأخْتَبِرَنَّهُ، ثم قَالَ له حين دخل عليه‏:‏ أعصامياً أنت أم عِظَامياً‏؟‏ يريد أشَرُفْتَ أنتَ بنفسك أم تفخر بآبائك الذين صاروا عظاما‏؟‏ فَقَالَ الرجل‏:‏ أنا عصامي وعظامي، فَقَالَ الحجاج‏:‏ هذا أفضل الناس، وقضى حاجته، وزاده، ومكث عنده مدة، ثم فاتشه فوجَدَه أجْهَلَ الناسِ، فَقَالَ له‏:‏ تصدُقُنِي وإلاَ قَتلتك، قَالَ له‏:‏ قل ما بدا لك وأصدقك، قَالَ‏:‏ كيف أجَبْتَنِي بما أجَبْتَ لما سألتك عما سألتك‏؟‏ قَالَ له‏:‏ والله لم أعلم أعصامي خير أم عظامي، فخشيت أن أقول أحدهما فأخطئ، فقلت‏:‏ أقول كليهما، فإن ضرني أحدهما نفعني الآخر.

    وكان الحجاج ظَنَّ أنه أراد أفْتَخِرُ بنفسي لِفَضْلِي وبآبائي لشرفهم، فَقَالَ الحجاج عند ذلك‏:‏ المقاديرُ تًصَيِّرُ العِيَّ خطيباً، فذهبت مثلاً‏.‏

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 9:09 am