منتديات مسجد الشيخ العربي التبسي/تارمونت

السلام عليكم ورحمة الله عزيزي الزائر إن كنت عضوا فتفضل بالدخول وإن لم تكن كذلك فيشرفنا إنضمامك إلينا

المواضيع الأخيرة

» هل من إطلالة
السبت مايو 07, 2016 12:11 pm من طرف علواني أحمد

»  القصر المهجور
السبت مايو 07, 2016 12:09 pm من طرف علواني أحمد

»  احتفلنا فهل يحتفلون
الأربعاء سبتمبر 02, 2015 12:57 am من طرف علواني أحمد

» سؤال في النحو
الجمعة أبريل 04, 2014 1:34 pm من طرف المشرف

» مجموعة من المصاحف الكاملة لعدد من القراء بروابط تحميل مباشرة
الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 6:26 pm من طرف aboomar

» انصر نبيك يامسلم
الإثنين نوفمبر 19, 2012 2:13 pm من طرف أهل تارمونت

» برنامج حجب المواقع الاباحية مع الشرح (منقول)
الجمعة أغسطس 10, 2012 1:47 am من طرف allal.ali6

»  الدين النصيحة
السبت يوليو 28, 2012 9:32 pm من طرف aboomar

» البصيرة في حال المدعوين وكيفية دعوتهم
السبت يوليو 28, 2012 9:27 pm من طرف aboomar

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    صورة وآية: منطقة التقاء النهرين (مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان-

    شاطر
    avatar
    المشرف
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 413
    العمر : 42
    الموقع : http://alimam-tarmount.ahlamontada.com
    كيف تعرفت علينا : كل كلمة أو جملة بسطر
    تاريخ التسجيل : 01/03/2009

    صورة وآية: منطقة التقاء النهرين (مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان-

    مُساهمة من طرف المشرف في الأحد أبريل 26, 2009 11:27 pm

    صورة حقيقية لمنطقة يلتقي بها نهر Rio Negro ونهر Solimões
    في البرازيل، ويلتقيان لمسافة تمتد لأكثر من خمسة كيلو مترات ولا تختلط
    مياههما! لهما كثافة ودرجة حرارة مختلفة. النهر الأول على اليمين يحوي
    ترسبات من تربة الجبال ولذلك يظهر باللون البني، أما النهر الثاني على
    اليسار فهو قاتم بسبب النباتات المتحللة القادمة من الغابة.



    إن
    هذه الظاهرة لها تفسير علمي اليوم، وهو مجموعة القوانين الفيزيائية التي
    تحكم حركة السوائل، مثل اختلاف الكثافة والملوحة ودرجات الحرارة. هذه
    القوانين تضمن عدم طغيان أحد النهرين على الآخر، على الرغم من التقائهما
    بشكل مباشر. فسبحان الله الذي وصف لنا التقاء الأنهار والبحار قبل 14
    قرناً فقال: (
    وَهُوَ
    الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ
    أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخًا وَحِجْرًا مَحْجُورًا
    ) [الفرقان: 53].



    وبالطبع
    هذه الآية تتحدث عن التقاء البحر المالح بالنهر العذب، وتشكل منطقة البرزخ
    بينهما، ولكن ما نراه في الصورة حالة شبيهة بالتي وصفها القرآن، حيث تلتقي
    المياه العكرة مع المياه الصافية، ولكل منهما درجة ملوحة تختلف عن الآخر،
    ولا يختلطان إلا بحدود ضيقة جداً.



    ـــــــــــــ


    بقلم عبد الدائم الكحيل






    _________________
    ابومحمد قسمية بوسعيد

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 19, 2018 5:43 pm