منتديات مسجد الشيخ العربي التبسي/تارمونت

السلام عليكم ورحمة الله عزيزي الزائر إن كنت عضوا فتفضل بالدخول وإن لم تكن كذلك فيشرفنا إنضمامك إلينا

المواضيع الأخيرة

» هل من إطلالة
السبت مايو 07, 2016 12:11 pm من طرف علواني أحمد

»  القصر المهجور
السبت مايو 07, 2016 12:09 pm من طرف علواني أحمد

»  احتفلنا فهل يحتفلون
الأربعاء سبتمبر 02, 2015 12:57 am من طرف علواني أحمد

» سؤال في النحو
الجمعة أبريل 04, 2014 1:34 pm من طرف المشرف

» مجموعة من المصاحف الكاملة لعدد من القراء بروابط تحميل مباشرة
الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 6:26 pm من طرف aboomar

» انصر نبيك يامسلم
الإثنين نوفمبر 19, 2012 2:13 pm من طرف أهل تارمونت

» برنامج حجب المواقع الاباحية مع الشرح (منقول)
الجمعة أغسطس 10, 2012 1:47 am من طرف allal.ali6

»  الدين النصيحة
السبت يوليو 28, 2012 9:32 pm من طرف aboomar

» البصيرة في حال المدعوين وكيفية دعوتهم
السبت يوليو 28, 2012 9:27 pm من طرف aboomar

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    خطبة ‏الجمعة‏، 12‏ جمادى الثانية‏، 1430/‏05‏/06‏/2009 بعنوان***.... وثلاث كفارات...*ج2

    شاطر
    avatar
    المشرف
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 413
    العمر : 43
    الموقع : http://alimam-tarmount.ahlamontada.com
    كيف تعرفت علينا : كل كلمة أو جملة بسطر
    تاريخ التسجيل : 01/03/2009

    خطبة ‏الجمعة‏، 12‏ جمادى الثانية‏، 1430/‏05‏/06‏/2009 بعنوان***.... وثلاث كفارات...*ج2

    مُساهمة من طرف المشرف في الإثنين يونيو 15, 2009 12:08 pm

    الخطبة الثانية

    الحمد لله حمدًا طيبًا مباركًا فيه كما يحب ربنا ويرضى، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الحمد في الآخرة والأولى، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله بعثه بالرحمة والهدى، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله الأصفياء وأصحابه النجباء والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

    أما بعد: أيها المؤمنون، أما الخصلة الثالثة في هذا الحديث فهي نقل الأقدام إلى الجماعات، ويعظم في ذلك الأجر كلما كثرت خطوات الإنسان إلى المسجد، في حديث أبي هريرة أن رسول الله قال: ((من توضأ فأحسن الوضوء ثم خرج عامدًا إلى الصلاة فإنه في صلاة ما كان يعمد إلى الصلاة، وإنه يكتب له بإحدى خطوتيه حسنة ويمحى عنه بالأخرى سيئة، فإذا سمع أحدكم الإقامة فلا يسعَ فإن أعظمكم أجرًا أبعدكم دارًا))، قالوا: لم يا أبا هريرة؟ قال: من أجل كثرة الخطى، بل إن فضل الله في ذلك عظيم حيث يكتب له ذلك الأجر ذاهبًا وراجعًا كما في حديث عبد الله بن عمرو أن رسول الله قال: ((من راح إلى مسجد الجماعة فخطوة تمحو سيئة وخطوة تكتب له حسنة ذاهبًا وراجعًا))، وعن أبي أمامة أن رسول الله قال: ((من خرج من بيته متطهرًا إلى صلاة مكتوبة فأجره كأجر الحاج المحرم، ومن خرج إلى تسبيح الضحى لا ينصبه إلا إياه فأجره كأجر المعتمر، وصلاة في أثَر صلاة لا لغو بينهما كتاب في عليين))، وعن جابر قال: خلت البقاع حول المسجد فأراد بنو سَلِمَة أن ينتقلوا قرب المسجد، فبلغ ذلك رسول الله فقال لهم: ((بلغني أنكم تريدون أن تنتقلوا قرب المسجد))، قالوا: نعم يا رسول، قد أردنا ذلك، فقال: (( بني سلمة، دياركم تكتب آثاركم، دياركم تكتب آثاركم))، فقالوا: ما يسرنا أنا كنا تحولنا، وفي حديث أبي هريرة أن النبي قال: ((من غدا إلى المسجد أو راح أعد الله له في الجنة نزلاً كلما غدا أو راح)).

    أيها المؤمنون، وفي ظلمة الليل يعظم أجر من مشى إلى الصلاة، قال : ((بشر المشائين في الظلم بالنور التام يوم القيامة))، وفي حديث أبي هريرة أن رسول الله قال: ((إن الله ليضيء للذين يتخلّلون إلى المساجد بنور ساطع يوم القيامة)).

    وفي يوم الجمعة يكون للمشي إلى صلاة الجمعة شأن آخر، ففي حديث أوس بن أوس الثقفي قال سمعت رسول الله يقول: ((من غسّل يوم الجمعة واغتسل ثم بكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها)).

    الدعاء


    _________________
    ابومحمد قسمية بوسعيد

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 17, 2018 7:44 pm